التصنيفات
منوعات

منظمة العفو الدولية: الجيش الأوكراني عرّض حياة مدنيين للخطر


رأت منظمة العفو الدولية، اليوم، أن الجيش الأوكراني عرّض حياة مدنيين للخطر بإنشائه قواعد عسكرية في مدارس ومستشفيات وبشنه هجمات من مناطق مأهولة لصد القوات الروسية.

وحذّرت المنظمة الحقوقية في بيان من أن تكتيكات كهذه تنتهك القانون الدولي الإنساني.

واعتبرت كييف أن المنظمة الدولية تشارك، من خلال بيانها، “في عملية تضليل ودعاية”.

وقالت الأمينة العامة للمنظمة غير الحكومية أنييس كالامار “وثّقنا ميلًا لدى القوات الأوكرانية نحو تعريض المدنيين للخطر وانتهاك قواعد الحرب حين تتحرك في مناطق مأهولة”.

وتابعت “أن يكون الجيش الأوكراني في موقع دفاعي لا يعفيه من لزوم احترام القانون الدولي الإنساني”.

بين يوليو، حقّق باحثون في منظمة العفو الدولية في الضربات الروسية على مناطق خاركيف (شرق) ودونباس وميكولايف (جنوب شرق)، وعاينوا المواقع التي تعرّضت لقصف وأجروا مقابلات مع ناجين وشهود وأقارب ضحايا.

وبحسب المنظمة غير الحكومية، وجد الباحثون أدلة على أن القوات الأوكرانية تشنّ ضربات من مناطق مأهولة وقد أنشأت قواعد عسكرية في مبان مدنية في 19 مدينة وقرية في هذه المناطق.

وأشارت منظمة العفو الدولية إلى أن معظم المناطق السكنية التي تمركز فيها الجنود كانت تقع على بعد كيلومترات من خطوط الجبهة، لافتةً إلى وجود خيارات أخرى لم تكن لتعرّض المدنيين للخطر، مثل قواعد عسكرية أو مناطق حرجية كثيفة.

وقالت المنظمة إن، على حدّ علمها، لم يطلب الجنود الذين انتشروا في هذه المناطق السكنية من المدنيين مغادرتها.

وأكّدت أن القوات الأوكرانية أنشأت قواعد عسكرية في مدارس ومستشفيات.