التصنيفات
منوعات

مفاوضات الملف النووي الإيراني تُستأنف في فيينا


باشر مفاوضون مكلفون الملف النووي الإيراني لقاءات غير رسمية في فيينا، أمس، بعد توقف استمر أشهراً في محاولة لإحياء الاتفاق النووي ووقف الإجراءات الإيرانية المتخذة في هذا المجال.

فللمرة الأولى منذ مارس الماضي تلتقي فيها الأطراف التي لاتزال منضوية في هذا الاتفاق وهي إيران وروسيا والصين وفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا، بمشاركة غير مباشرة للولايات المتحدة، من أجل إحياء اتفاق 2015.

ورأت إيللي جيرانمايه المحللة في المجلس الأوروبي للعلاقات الدولية أن هذه الجولة الجديدة من المفاوضات التي انطلقت في أبريل 2021 «قد تسمح بتصحيح المسار وإعطاء دفع ضروري للوصول إلى خط النهاية».

ووصل السفير الروسي ميخائيل أوليانوف إلى قصر كوبور وهو فندق فخم في العاصمة النمساوية تجرى فيه المحادثات برعاية المنسق الأوروبي انريكي مورا.

وغادره بعد أقل من ساعة فيما وصله نظيره الصيني وانغ كون.

ولم يعطِ الاتحاد الأوروبي أي معلومات حول مدة هذه الاجتماعات غير الرسمية.

وفي طريقه إلى العاصمة النمساوية، كتب كبير المفاوضين الإيرانيين في تغريدة «أتوجه إلى فيينا للتقدم في المفاوضات.. الكرة في ملعب الولايات المتحدة».