التصنيفات
منوعات

شرطة الشارقة تضبط عصابة تستدرج ضحاياها عبر “بطاقات المساج” لسرقتهم بالإكراه


تمكنت إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، من ضبط تشكيل عصابي مكون من 5 أشخاص من الجنسية الآسيوية، يقوم بإدارة أماكن وهمية للمساج، تُستَغل لاستدراج الضحايا الذين ‏يرغبون في الحصول على خدمة المساج أو جلسات العلاج الطبيعي، ويتم إغواؤهم وابتزازهم تحت السلاح الأبيض بغرض السرقة.‏

جاء ذلك انطلاقاً من حرص القيادة العامة لشرطة الشارقة على تعزيز الأمن والأمان والاستقرار، من خلال المتابعة المستمرة لمختلف الظواهر في الإمارة.

من جهته، أوضح مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة العقيد عمر أبو الزود، أن الإدارة تلقت بلاغاً يفيد بوجود مشتبه من الجنسية الآسيوية‏ يقوم بتوزيع “بطاقات المساج” بمنطقة الرولة، وفي ضوء البلاغ المقدم، تحركت الفرق الأمنية المختصة، وبمداهمة مقر سكن المشتبه به وتفتيشه، تم العثور على عدد من الصناديق التي تحتوي على بطاقات إعلانية عن تقديم خدمة مساج، إلى جانب عدد من الأسلحة البيضاء مختلفة الأحجام، وكشفت التحقيقات ‏عن بقية أفراد التشكيل العصابي وضبطهم، حيث اعترفوا جميعاً بتفاصيل ‏أدوارهم في القضية، وتمت إحالة أفراد العصابة للجهات المختصة.‏

وحذرت شرطة الشارقة ‏أفراد المجتمع من الأساليب الاحتيالية التي يستخدمها المجرمون للإيقاع بضحاياهم، والاستيلاء على أموالهم، داعية إلى الحذر والإبلاغ فوراً في حال رصد أي إعلانات أو ظواهر سلبية مريبة، وذلك تعزيزاً للدور المجتمعي في المساهمة بالحماية من جرائم النصب والاحتيال.