التصنيفات
منوعات

سبب تسمية عاشوراء بهذا الاسم


سبب تسمية عاشوراء بهذا الاسم يعتبر يوم عاشوراء عند المسلمين من الأيام الخالدة، وقد وقعت الكثير من الأحداث الهامة قديمًا وحديثًا في هذا اليوم مما جعل المسلمين يعتزون بهذا اليوم، فهو اليوم الذي نجى الله تعالى فيه نبي الله موسى عليه السلام من الغرق ومن بطش فرعون، وهو اليوم الذي قتل فيه الإمام الحسين بن علي رضي الله عنه في معركة كربلاء، والكثير من الدول تحتفي بهذا اليوم فتجعل منه إجازة رسمية كالعراق والهند وإيران وغيرها، ولبعض الطوائف طقوس دينية يقوم بها في يوم عاشوراء

سبب تسمية عاشوراء بهذا الاسم

إن سبب تسمية عاشوراء بهذا الاسم لأنه يوم العاشر من المحرم، وهو من الأسماء الإسلامية، وهو ينطق بالمد مع حذف الألف التي تلي العين، ولفظ عاشوراء يعني باللغة العربية اليوم العاشر، أو اليوم الذي يصادف يوم العاشر من المحرم، وبالرغم من أن المسلمين بمختلف طوائفهم لهم آراء مختلفة حول تعظيم هذا اليوم والطقوس التي تمارس فيه، إلا أن كافة المسلمين متفقون على أهمية يوم عاشوراء فالشيعة يقدسونه كونه اليوم الذي استشهد فيه الحسين بن علي مع نفر من أهل البيت، و السنة يصومونه اتباعًا لفعل النبي صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضاً: لماذا نصوم يوم قبل او بعد عاشوراء وما سبب وحكم صيامه؟

تعريف عاشوراء

عاشوراء نسبة إلى يوم العاشر من شهر الله الحرام المحرم، وهو يوم فاخر في حياة المسلمين، ويوم له وقعه وأهميته عند طوائف الشيعة الحسينية بصفة خاصة، وهو اسم ممدود وألف المد الملحقة به للتأنيث، والغرض من المد هو التفخيم، في وزن فاعولاء في اللغة والصرف يوحي بالفخامة والأهمية، وعليه توزن الكلمات التي تشير إلى الأيام التي يراد الاهتمام بشأنها ولفت نظر الناس إلى فضلها وأهميتها يوم تاسوعاء ويوم عاشوراء.

لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم

لعل السبب الأبرز في تسمية يوم عاشوراء بهذا الاسم هو نسبة ليوم العاشر من شهر المحرم، ذلك اليوم الذي تصادف وقوع الكثير من الأحداث العظيمة فيه، وقد لقى يوم عاشوراء عند المسلمين الكثير من الاهتمام، فهم يحتفلون بصومه وإبراز صبغة الإسلام والاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، ويقوم فيه بالإكثار من الذكر والتسبيح والتكبير والإقبال على الله تعالى بصالح الأعمال، وتذكر الأحداث الأليمة التي وقعت للأمة في هذا اليوم.

شاهد أيضاً: هل صيام عاشوراء يكفر الكبائر

متى يوم عاشوراء 2021

يصادف يوم عاشوراء خلال العام 2021 يوم الأربعاء الموافق الثامن عشر من شهر أغسطس آب، وهو من الأيام الفاضلة التي ينبغي أن يغتنم المسلم فضلها، وهو من النفحات المباركة التي قال عنها نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم: “إن لكم في أيام دهركم لنفحات ألا فتعرضوا لها، فلعل أحدكم أن تصيبه نفحة منها فلا يشقى بعدها أبدا”

سبب صيام يوم عاشوراء

يصوم المسلمون يوم عاشوراء اتباعًا لسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ذلك أنه عندما دخل المدينة المنورة مهاجرًا، وجد اليهود الموجودين بالمدينة يصومون ذلك اليوم، وعندما سأل اليهود عن السبب في ذلك، قالوا: لأنه اليوم الذي نجى الله فيه موسى من عدوه فصامه نبي الله موسى، فقال النبي صلى الله عليه وسلم، وأنا أحق وأولى بموسى منكم فصامه النبي وقال لإن بقيت إلى السنة القادمة لأصومن التاسع والعاشر.

فضل صيام يوم عاشوراء

لصيام يوم عاشوراء فضل عظيم عند الله تعالى، فقد ضمن النبي صلى الله عليه وسلم لمن صام يوم عاشوراء أن يغفر الله تعالى له ذنوب سنة، فقال في الحديث الصحيح الذي رواه الإمام مسلم: “صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يغفر ذنوب السنة التي قبله”، وفي الحديث الذي رواه الإمام مسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما رأيت النبي يتحرى يومًا فضَّله على غيره إلا هذا اليوم يريد يوم عاشوراء، وإلا هذا الشهر يريد شهر رمضان”، وكان الصحابة رضي الله عنهم يحتفلون بهذا اليوم ويصومون مع يوم التاسع اقتداء بالنبي.

شاهد أيضاً: صيام يوم عاشوراء احتسب على الله صحة الحديث

قصة يوم عاشوراء عند الشيعة

يهتم المواطنون الشيعة في كل من العراق وإيران والبحرين والباكستان والهند وغيرها من الدول بإحياء يوم عاشوراء، وإقامة المراسم المتنوعة والغريبة بعض الشيء وفقًا لأيديولوجية وأفكارهم الخاصة، ويعتبر يوم عاشوراء عند الشيعة من الأيام المجيدة والحزينة في نفس الوقت، فهو اليوم الذي تم قتل الإمام الحسين رضي الله عنه مع سبعين من أهل بيت النبوة على يد بني أمية وأذنابهم.

يمارس الشيعة اللطم الرادون والإنشاد وغيرها من الإيقاعات الحزينة والتي يرددون من خلالها الرثاء والحسرة والألم على مقتل سليل بيت النبوة وحفيد النبي الإمام الحسين رضي الله عنه وأبناؤه وأبناء أخوته، ومن الممارسات التي يقوم بها الشيعة أيضًا ما يعرف بالتطبير، وهي عبارة عن حفلات بكاء وعزاء وإظهار لكل مظاهر الحزن والألم بكل الطرق حيث يضربون رؤوسهم بالمطارق وينزفون دمائهم تعبيرًا عن حسرتهم أو ربما شعورهم بالتقصير في حق الحسين وأصحابه من أجل التخفيف عما يدور في نفوسهم من الحزن والألم، وتستمر تلك الطقوس حتى يوم العشرين من شهر صفر وهو المعروف بـ الأربعينية الحسينية.

ويبالغ بعض الشيعة بإظهار الحزن على ذكرى مقتل الإمام الحسين رضي الله عنه، فيقومون بأعمال مؤذية لأنفسهم فيقطعون جلودهم وينزفون دماءهم، ويضربون أنفسهم بالسلاسل الحديدية والآلات الحادة، وهو ما يعرف في علم النفس بالسادية، وهو ما لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم.

حكم صيام يوم عاشوراء عند الشيعة

أفتى الكثيرون من أئمة الشيعة وفقهاء مذهب الاثني عشرية أكبر طوائف الشيعة، بكراهية صيام يوم عاشوراء، وعدم تفضيلهم لصيام هذا اليوم، وعلى رأسهم الإمام السيستاني، ويرى أن الأفضل من الصيام هو إلزام النفس العطش في هذا اليوم وكافة الأيام التي تليه حتى أربعينية الإمام الحسين، تشبيها للموقف الذي كان فيه عندما استشهد حيث قتل وهو عطشان ويحاول الشرب من النهر.

شاهد أيضاً: ما هو سبب صيام يوم عاشوراء

عاشوراء عند اليهود

كان يوم عاشوراء عند اليهود في العهود الماضية يحظى بمكانة عظيمة في نفوسهم، ذلك أن اليهود ينحدرون من بني إسرائيل وهم أشياع نبي الله موسى عليه السلام، وكان قد تعرض نبي موسى عليه السلام لمطاردة فرعون له ولبني إسرائيل، وفق الله له البحر، أتبعه فرعون وجنوده، وكادوا يلحقون بموسى وأشياعه من بني إسرائيل، إلا أن الله أنقذهم وأغرق فرعون وجنوده؛ لذلك كان بنو إسرائيل من يحتفلون بيوم عاشوراء من كل عام ويقدسونه، ولما علم النبي صلى الله عليه وسلم بذلك قال أنا أولى بموسى منكم فصام يوم عاشوراء وعظمه.

قصة يوم عاشوراء

تناقلت الروايات عن قصة يوم عاشوراء، وأشهرها تلك التي تتحدث عن أن النبي عرف صيام يوم عاشوراء عن اليهود عندما هاجر إلى المدينة، لما رآهم يصومون هذا اليوم لأن الله نجى فيه موسى من فرعون، وإن كان بعض المحدثين قد رفض تلك الرواية ورأوا أنها رواية مضطربة؛ لاختلاف طبيعة الصيام عند اليهود عنها بالنسبة للمسلمين، وأغلب الظن ووفق الروايات المعتد بها، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان على علم بفضل صيام يوم عاشوراء حتى قبل هجرته إلى المدينة، وذلك أن قريشًا كانت تصومه فرضًا قبل أن يفرض صيام شهر رمضان في السنة الثانية من الهجرة، وأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصومه فرضًا، فلما فرض عليه الصيام في شهر رمضان، جعل النبي صيام يوم عاشوراء سنة واختيارًا وليس فرضًا.

شاهد أيضاً: لماذا يستحب صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر إسلام ويب

في نهاية هذا المقال عن سبب تسمية عاشوراء بهذا الاسم نكون قد تناولنا تلك القضية باستفاضة، وتحدثنا عن فضل يوم عاشوراء وأنه سمي بذلك لكونه يوم العاشر من المحرم، وهو يوم مشهود في حياة المسلمين يستحب صيامه فصيامه يكفر ذنوب السنة الماضية، وخلده الشيعة ويقيمون فيه المراسيم المحزنة والطقوس التي تعبر عن أملهم في ذكرى استشهاد الإمام الحسين وأهل بيته.