التصنيفات
منوعات

بعد شكاوى أولياء الأمور.. «الإمارات للتعليم» تغيّر شكل الزي المدرسي لطالبات رياض الأطفال


أعلنت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي عن تغيير تصميم الزي المدرسي الخاص بطالبات رياض الأطفال في المدارس الحكومية، عقب اعتراض من بعض ذوي الطلبة، بسبب عدم ملاءمته لأطفال هذه المرحلة العمرية، واستبدلت المؤسسة الفستان ذا القطعتين (تنورة وقميص) ببنطلون وقميص للبنات، بالإضافة إلى بنطلون وتيشيرت للرياضة.

وتفصيلاً، نوهت مؤسسة التعليم المدرسي بأنها تلقت بعض الملاحظات من أولياء الأمور والميدان على الزي المدرسي الجديد الخاص برياض الأطفال للبنات، وتفيد بأنه تم توجيه المورد للاستجابة لهذه الملاحظات وتغيير الزي بما يحقق راحة الأطفال خلال اليوم الدراسي ورضا أولياء الأمور.

وأشارت المؤسسة إلى أنه تم اعتماد آلية جديدة عند تغيير الزي مستقبلاً، حيث سيتم إشراك ممثلين عن المدارس والميدان التربوي، بالإضافة إلى مصممين إماراتيين لتصميم واختيار الأزياء المدرسية مستقبلاً بما يحقق المتطلبات التعليمية وتوافر الراحة للطلاب، وتنسجم مع أفضل الممارسات التعليمية الوطنية.

وكانت المؤسسة اعتمدت زياً مدرسياً موحداً جديداً لطلبة المدارس الحكومية، بدءاً من الروضة الأولى ولغاية الصف الـ12، على أن يبدأ توزيعه على الطلبة وأولياء الأمور من 15 أغسطس 2022، ضمن استعدادات المؤسسة للعام الدراسي المقبل 2022-2023.

وحدد دليل الزي المدرسي الموحد الجديد مواصفات الزي لكل الطلبة، كل حسب مرحلته الدراسية، إذ أتاح خيارات متنوّعة للطلبة تناسب فئاتهم العمرية، بما ينعكس على بيئتهم التعليمية بشكل إيجابي عبر تكريسه لقيم سامية، والتي تعتبر أساساً لتوفير بيئات تعلم قوامها المشاركة والتنافسية والمساواة، كما حرصت المؤسسة على توفير زي مدرسي ذي جودة وذلك عبر وضعها لمجموعة من المواصفات والمعايير التي يجب توافرها في الزي عند تصميمه من قبل الشركة الموردة.

وروعي في التصاميم الجديدة أن تكون الألوان منحصرة في اللونين الأبيض والكحلي، بحيث تكون مريحة وموحدة وجاذبة ومناسبة لكلا الجنسين ولمختلف الأعمار. وسيتم بيع الزي المدرسي للطلبة وأولياء الأمور من خلال 38 منفذاً للبيع موزعة على مختلف مناطق الدولة وتابعة لمجموعة اللولو هايبر ماركت المورد المعتمد من قبل مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي.

ويحاكي الزي المدرسي الموحد الجديد قيماً تربوية مهمة منها تقوية الروابط والعلاقات الإيجابية بين الطلبة وشعورهم بالانتماء لمجتمع المدرسة، إلى جانب تعزيزه لقيم الفضيلة والسلوكيات الإيجابية لديهم لما يمتاز به الزي من حشمة، فضلاً عن حصر تكاليفه بالحد الأدنى بما يسهم في عدم زيادة العبء على أولياء الأمور في هذا المجال، كما يوفّر الزي أريحية للطلبة، عبر مراعاته لمتطلبات العملية التعليمية وساعات الدراسة وبيئتها ومتطلبات اليوم الدراسي المختلفة بنشاطاته المتنوّعة، سواء الصفية أو غير الصفية. وتتيح المؤسسة عبر موقعها الإلكتروني الدليل الكامل للزي المدرسي الموحد الجديد للتعرف إلى أسعاره وأماكن وجود منافذ بيعه.