التصنيفات
منوعات

انتفاخ البطن بعد الولادة | العربي نيوز


إن انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية أمر طبيعي، وإن كان مزعج للمرأة التي ترغب بعودة جسمها بأسرع وقت ممكن إلى الشكل الذي كان عليه قبل الولادة.

أسباب انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية

قد يعود سبب انتفاخ البطن بعد الولادة إلى:

  • تمدد الرحم أثناء فترة الحمل:

إن نمو الجنين خلال الأشهر التسعة التي يقضيها في رحم والدته أثناء الفترة الطبيعية للحمل، ستؤدي الى تمدد الرحم بصورة كبيرة، والرحم يحتاج الى عدة أسابيع حتى يعود الى وضعه ومكانه الطبيعي الذي كان عليه ما قبل الولادة.

  • وجود كميات من الماء:

إن المرأة أثناء ولادتها بالشكل الطبيعي ستفقد ما بين خمسة إلى سبعة كيلو غرام من وزنها، وهذا الوزن يشمل وزن الجنين بالإضافة الى المشيمة والسائل الذي كان يحيط بالجنين في رحم والدته.

ولكن أثناء الولادة لا يتخلص الجسم من كامل الوزن الزائد، حيث يبقى وزن زائد في البطن (معظمه من الماء) وهو يحتاج إلى فترة للتخلص منه.

  • التغيرات الهرمونية:

تحدث في جسم المرأة خلال فترة الحمل وعند الولادة الكثير من التغيرات الهرمونية التي لها تأثير واضح على شكل البطن، وهذه التغيرات تؤدي الى ترهل أو انتفاخ البطن بعد الولادة.

متى يعود جسم المرأة الى وضعه الطبيعي بعد الولادة الطبيعية:

إن عودة شكل الجسم أو البطن الى وضعه الطبيعي يحتاج الى وقت يتراوح بين الستة أسابيع حتى ثمانية أسابيع، حتى أن الجسم قد لا يعود الى سابق عهده ما لم تتبع المرأة بعض النصائح التي تعالج انتفاخ البطن بعد الولادة، وبالخصوص أن فترة الحمل لا تشهد انتفاخ البطن فقط، بل تمدد الرحم كذلك.

وتبقى الرضاعة الطبيعية، وممارسة التمارين الرياضية التي تعمل على شد البطن، من أهم طرق علاج انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية، بالإضافة إلى المحافظة على الغذاء الصحي ونمط الحياة السليم.

أسباب انتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية:

إن معاناة المرأة من انتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية أمر طبيعي، وله العديد من الأسباب من أبرزها:

  1. تسرب الدم والسوائل لجوف البطن.
  2. يتسبب الجرح الذي يحدثه الطبيب أثناء الولادة القيصرية الى ارتخاء في الأمعاء، مما يؤثر على البطن ويساهم في انتفاخه.
  3. الغازات المتراكمة في بطن المرأة نتيجة اجرائها للعملية.
  4. الآثار الجانبية للأدوية الخاصة بالتخدير.
  5. اكتساب السوائل والوزن الزائد أثناء الولادة، وهو ما يحتاج لوقت للتخلص منه.
  6. إصابة المرأة بالإمساك نتيجة العملية.

كيفية علاج انتفاخ البطن بعد الولادة:

  • الرضاعة الطبيعية:

تساهم الرضاعة الطبيعية بشكل فعال في معالجة انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية او القيصرية، فجسم المرأة يستخدم في الرضاعة الطبيعية السعرات الحرارية الزائدة بالجسم.

كما أن الرضاعة الطبيعية تساهم في زيادة إفراز الجسم لهرمون الأوكسيتوسين الذي يساعد على تقليص حجم انتفاخ البطن بعد الولادة، كما يساعد على زيادة تقلصات الرحم.

  • التدليك للبطن بعد الولادة:

من الأساليب الفعالة في علاج انتفاخ البطن بعد الولادة وبالخصوص القيصرية منها إجراء تدليك للبطن، فهو من جهة يزيد من سرعة التئام الجرح الناتج عن العملية من خلال زيادة تدفق الدم.

ومن جهة أخرى يساعد على تكسير الدهون في البطن، وفي تخليص العقد الليمفاوية من السوائل.

علماً أن التدليك لكي يكون مفيد في التخلص من انتفاخ البطن يمكن أن يبدأ بعد الولادة القيصرية بأسبوعين، لأن القيام به قبل ذلك يؤثر سلباً على التئام الجرح.

تحتاج عملية الولادة القيصرية فتح أكثر من طبقة في بطن المرأة، وبالتالي إن ربط الحزام الخاص بما بعد الولادة على بطن المرأة يساعد في تسريع التئام الجرح الناتج عن العملية، كما يساهم في تخفيف انتفاخ البطن.

  • ممارسة الرياضة الخفيفة:

من أهم الطرق المساعدة على التخلص من انتفاخ البطن بعد الولادة ممارسة الرياضة الخفيفة وبالخصوص المشي، ولممارسة الرياضة أثر فعال ليس على جسد المرأة فقط، بل على نفسيتها كذلك كونه يساعد في تحسين مزاجها.

للغذاء أثر كبير على صحة الإنسان وشكل جسده، وهنا على المرأة تجنب الأغذية التي تتسب بانتفاخ البطن بعد الولادة ومنها: الأطعمة الدهنية، الأغذية الحمضية، الأطعمة الحارة، المشروبات الغازية، والسكريات.

وفي نفس الوقت يمكن الاعتماد على الأغذية الغنية بالألياف، والأغذية الغنية بالبروتينات كالأسماك واللحوم والبيض، بالإضافة الى الأغذية التي تصنع من القمح الكامل، فهذه الأنواع تساهم بشكل فعال في التخلص من انتفاخ البطن بعد الولادة.