التصنيفات
منوعات

«الإسكان» تُوسّع دائرة المواطنين المؤهلّين للاستفادة من الخدمات ببرنامج التمويلات الجديدة


  • رفع الحد الأدنى للتمويلات لأكثر من الضعف .. والحد الأقصى إلى 70 ألف دينار
  • دعم مباشر من الحكومة إلى المواطن
  • التوسّع بأغراض التمويل المتاحة لتضم 6 خدمات أساسية متنوّعة
  • رفع السن المؤهّل للاستفادة من برنامج مزايا (الفئة المستحدثة) إلى 40 عاماً

تميّز برنامج التمويلات الإسكانية الجديدة الذي أعلنت عنه وزارة الإسكان والتخطيط العمراني، بمكاسب إضافية للمواطنين من خلال استحداث خدمات متنوعة وفئات جديدة مقارنة بالنظام المعمول به سابقاً، وذلك من خلال برنامج «تسهيل» الذي يوفر 3 خيارات تمويلية جديدة وهي «تسهيل عقاري» و»تسهيل البيت العود» و»تسهيل تعاون» بالإضافة إلى تدشين برنامج مزايا (الفئة المستحدثة) إلى جانب برنامج مزايا الحالي، وذلك بما يسهم في توفير السكن الملائم وتعزيز كفاءة الخدمات الإسكانية المقدّمة للمواطنين.

ومن المتوقّع أن يسهم برنامج التمويلات الإسكانية الجديدة في رفع عدد المستفيدين من الخدمات الإسكانية بفترة وجيزة، لاسيّما وأنّه قد تمّ رفع الحد الأدنى والحد الأقصى للتمويلات، علاوة على رفع أسقف التمويلات الإسكانية والذي سيكون عبارة عن دعم حكومي مباشر من الحكومة إلى المواطن، بالإضافة إلى رفع الحد الأقصى لقيمة التمويلات من 60 ألف دينار بحريني بالتمويلات السابقة إلى 70 ألف دينار بحريني بالتمويلات الجديدة، أما بالنسبة للحد الأدنى لقيمة التمويل المعمول بها ضمن التمويلات السابقة فكانت 19 ألف دينار بحريني فقط بينما يبلغ ضمن التمويلات الجديدة 40 ألف دينار أي ما يعادل أكثر من الضعف.

كما أنّ النظام المعمول به سابقاً كان يسمح بالحصول على قيمة تمويل استناداً إلى الدخل الشهري للمواطن، وعلى أساس سداد 25% من الدخل ولا يمكن زيادته، وتم تطوير ذلك ضمن التمويلات الإسكانية الجديدة ليحقق إمكانية زيادة قيمة التمويل اختيارياً على أن يقوم المنتفع بسداد من 25% إلى 30% أو حتى 35٪؜ من دخله بحد أقصى، على ألا يزيد الحد الأقصى لقيمة التمويل عن 70 ألف دينار.

أما بالنسبة لأغراض التمويل، فمن خلال التمويلات الجديدة يمكن للمواطن شراء مسكن، شراء أرض، شراء أرض وبنائها، بناء مسكن، شراء مبنى والإضافة عليه، إلى جانب الإضافة على مسكن قائم، فيما كانت التمويلات السابقة تقتصر على تمويل بناء أرض مملوكة للمنتفع، أو تمويل شراء مسكن، أو تمويل الترميم كخدمة مُكمّلة.

وفيما يتعلّق باشتراطات الوثيقة، فإن النظام الحالي يشترط وجود وثيقة مستقلة للعقار ورهنه لصالح بنك الإسكان كضمان عن التمويل، فيما يوفر برنامج التمويلات الإسكانية الجديدة مرونة إجرائية تُمكّن المنتفع من الحصول على مسكن بسبل ميسرة مثل الاكتفاء برهن الأسهم المشاعة في العقار كضمان للبنك عوضاً عن اشتراط وجود وثيقة مستقلة للعقار ورهنه بالكامل.

ولم يعد التمويل مقتصراً على بنك الإسكان فقط، بل امتد ببرنامج التمويلات الإسكانية الجديدة ليسمح للمواطن بالحصول على ذات التمويل من بنك الإسكان أو أحد البنوك المشاركة حسب رغبة المنتفع، مما يسهل حصول المواطن على تمويل إضافي من البنك المشارك والمموّل.

وبالنسبة لبرنامج مزايا، فقد تمّ التوسع بالبرنامج الحالي ضمن برنامج التمويلات الإسكانية الجديدة، حيث أنّ برنامج مزايا الحالي يسمح بالحصول على تمويل لشراء مسكن قائم، بينما يوفّر برنامج مزايا (الفئة المستحدثة) مرونة أكبر للمواطن باختيار التمويل الأنسب له ضمن البرنامج والذي يتيح له إمكانية شراء مسكن، بناء مسكن، شراء أرض، شراء أرض وبنائها، ويُحدّد سقف قيمة التمويل بحسب العمر ونسبة الاستقطاع، مع توسيع دائرة المواطنين المؤهلين للاستفادة من هذا البرنامج من خلال رفع الحد الأقصى للسن المؤهل للانتفاع من 21 إلى 40 سنة على عكس مزايا الحالي والذي يحدد السن المؤهل للانتفاع من 21 إلى 35 سنة فقط.